من نحن       صدر حتى الآن       اتصل بنا       للمهتمين والدارسين

 

مشاريعنا:

سورية، تاريخ وحضارة:

- تدمر

- طواف الفرات

- جولة في دمشق القديمة

- اكتشف سورية

 

سورية، فنون تشكيلية

 

سورية، تراث موسيقي

 

اكتشف سورية

الأوس للنشر

مؤسسة ثقافية تهدف لإطلاق وإنجاز مشاريع ثقافية وفكرية في سبيل إحياء تراث سورية الفني والعمراني والآثاري والشعبي عبر العصور باعتباره تراثاً عالمياً وإنسانياً ووطنياً في آن واحد.

تهتم الدار بالنشر بأشكاله المختلفة: الورقي، المتعدد الوسائط، السمعي، التلفزيوني، والانترنت.

يأتي توجه الأوس للنشر هذا كمشاركة أساسية في الحوار الحضاري والفكري الذي لا تزال تعيشه سورية حتى اليوم.

 

الأهداف والطموحات:

- مؤسسة بحثية توثيقية في علوم الآثار والفنون في سورية

- قاعدة معطيات تصبح مرجعية للتعريف بتاريخنا وحضارتنا وتراثنا، لتشكل مصدراً للباحثين والمهتمين (صور، خرائط، مخططات، أبحاث)

- سلسلة إصدارات موسوعية ومرجعية في آثار وتراث وفنون سورية

- رفع مستوى الوعي العام بأهمية حضاراتنا وتراثنا

- تنظيم لقاءات بين الباحثين والمهتمين في التاريخ والآثار والفنون التشكيلية والدراما والموسيقى

- تأسيس أرشيف حول الفن التشكيلي السوري وأعلامه لخدمة الباحثين والمهتمين

- سلسلة إصدارات موسيقية توثيقية للموسيقا السورية وأصالتها، من خلال بعض الموسيقيين الكلاسيكيين السوريين.

 

المنهجية العلمية والفنية:

من أجل الوصول إلى أفضل النتائج في نتاجها، تعتمد الدار على المعلومة الأصيلة من المصادر العلمية المتخصصة وتقديمها بمختلف الوسائل المتاحة، علمياً أكاديمياً وتقنياً وفنياً. من أجل ذلك يتعاون «الأوس للنشر» مع فريق من المتخصصين والباحثين في مجالات الآثار والتاريخ والفنون التشكيلية والموسيقى والعمارة والمعلوماتية، من عرب وأجانب، ذوي الخبرة والسمعة المهنية العالية، ضمن منهجية تحريرية موضوعية.

كما تقوم الدار بالتعاون مع المؤسسات المحلية والخارجية، الوطنية والعربية والأجنبية، العاملة في مجالات تاريخ وآثار وفنون سورية؛ وذلك من أجل تقديم إنتاج علمي ثقافي على سوية عالية من الحرفية والاختصاص.